يا غزة لن تموتي فطلابك قادمون

نيتنا هي فوق الكونجرس لفكرى ابراهيم الكفافى بقلم د. يحيى الجمل ٣٠/ ٥/ ٢٠١١

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نيتنا هي فوق الكونجرس لفكرى ابراهيم الكفافى بقلم د. يحيى الجمل ٣٠/ ٥/ ٢٠١١

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مايو 30, 2011 6:17 pm

فكرى ابراهيم الكفافىنتنياهو فوق الكونجرس

بقلم د. يحيى الجمل ٣٠/ ٥/ ٢٠١١

يقول
علماء البلاغة بأن حذف المعلوم جائز ولذلك فإن أصل العبارة هو نتنياهو فوق
منصة الكونجرس، ولكنى قصدت أن أقول إن نتنياهو فوق الكونجرس الأمريكى وفوق
الرئيس وفوق القانون الدولى وفوق قرارات الشرعية الدولية وفوق كل شىء فى
هذا العالم لأنه رئيس وزراء إسرائيل. وقد عبّر نتنياهو عن ذلك كله فى خطابه
المتعالى بل المتجبر أمام الكونجرس الأمريكى والذى قوطع بأربعة وعشرين
تصفيقاً وأعضاء الكونجرس واقفين احتراماً وإجلالاً لزعيم العالم بنيامين
نتنياهو.

أليس هذا عالماً تعساً؟ لأن الصهيونية تسيطر على المال
والإعلام فى الولايات المتحدة الأمريكية ولأن اللوبى اليهودى قادر على
التأثير فى انتخابات الرئاسة وانتخابات أعضاء الكونجرس فإن كل القيم
والمبادئ تداس بالأقدام وكل قرار ينحاز إلى جانب الحق الفلسطينى الواضح فإن
الفيتو الأمريكى قادر على تعطيله فى مجلس الأمن وهذا الفيتو لم يستعمل فى
الأغلب الأعم إلا لتعطيل القرارات التى تدين إسرائيل أو تنصف العرب.

حقاً
إنه عالم تعس يقف نتنياهو أمام المشرعين الأمريكيين ويقول إنه لن يفكك
المستوطنات التى وصفت أكثر من مرة- من قبل الأمريكيين أنفسهم- بأنها غير
شرعية ويقول نتنياهو إن هذه البؤر الاستيطانية أصبحت أرضاً إسرائيلية يقيم
عليها يهود بعد أن طردوا سكانها الأصليين من الفلسطينيين ومع ذلك يصفق
أعضاء الكونجرس مباركين لما يقوله زعيم العالم بنيامين نتنياهو.

ويدين
الزعيم المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس ويدعو منظمة التحرير إلى رفضها
وهو الذى قال قبل المصالحة إنه لا يجد طرفاً فلسطينياً يتفاوض معه لأن
الفلسطينيين منقسمون فلما التأم الشمل الفلسطينى إذا به يدين هذا الالتئام
ببساطة لأنه سيؤدى إلى قوة الشعب الفلسطينى وقوة نضاله وهو الأمر الذى لا
تريده بل تحاربه إسرائيل، ويصفق أعضاء الكونجرس واقفين!

ويدافع
نتنياهو بكل صلف وغرور عن يهودية الدولة بمعنى عنصريتها وعدم قيامها على
مبدأ المواطنة وإنما على أساس الدين والعرق، الأمر الذى يرفضه العالم بكل
نظمه السياسية وترفضه كل المبادئ القانونية وترفضه القيم الأمريكية الأصيلة
ومع ذلك يصفق أعضاء الكونجرس واقفين!

ويرفض نتنياهو أن تكون القدس
عاصمة لدولتين- حتى مهما كان القسم العربى صغيراً محيطاً بالأماكن المقدسة:
قبة الصخرة وكنيسة القيامة- ويصمم على أن إسرائيل قررت على غير رغبة
المجتمع الدولى كله أن القدس هى العاصمة الأبدية الموحدة لدولة إسرائيل ومع
ذلك يصفق أعضاء الكونجرس واقفين.

ويرفض بنيامين نتنياهو العودة إلى
حدود عام ١٩٦٧ رغم قرار مجلس الأمن ٢٤٢ الصادر بعد العدوان الإسرائيلى عام
١٩٦٧ والذى طلب من إسرائيل أن تنسحب إلى حدود ما قبل الغزو والعدوان
المسلح ورغم صدور عدة قرارات بعد ذلك من الجمعية العامة للأمم المتحدة تؤكد
نفس المعنى ولكن إسرائيل وحدها بزعامة المتغطرس بنيامين نتنياهو ترفض ذلك
بدعوى أن حدود ١٩٦٧ لا يمكن الدفاع عنها ولابد من إعادة التقسيم وفقاً لما
تراه وتقبله إسرائيل على عكس إرادة المجتمع الدولى كله، ومع ذلك يقف أعضاء
الكونجرس مصفقين!

ويرفض بنيامين نتنياهو أن تكون الدولة الفلسطينية
مكتملة الأركان متمتعة بسيادتها مالكة لقواتها المسلحة وأمنها ويريدها دولة
مجردة من السلاح رغم ما تمتلكه إسرائيل من ترسانة نووية رهيبة وقوات مسلحة
تملك كل أنواع أسلحة الدمار ولا يدانيها فى قوة ترسانتها النووية إلا
الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ومع هذا كله فإن أعضاء الكونجرس
الأمريكى عندما سمعوا زعيم العالم يطالب بدولة فلسطينية منزوعة السلاح
بالكامل كشرط للاعتراف بها نوعاً من المسخ وليس دولة حقيقية ومع ذلك فإن
أعضاء الكونجرس الأمريكى يهبون واقفين مصفقين عندما يسمعون هذا اللغو
العجيب وهذا العنصرية البغيضة وهذا الاستعلاء غير المسبوق.

وينسف
بنيامين نتنياهو فى خطابه كل أمل للسلام الحقيقى العادل ومع ذلك فإن أعضاء
الكونجرس الأمريكى يقفون ويصفقون أربعاً وعشرين مرة فى سابقة لم يحدث مثلها
لأى زعيم فى العالم ولا لأى رئيس أمريكى منذ قامت الولايات المتحدة
الأمريكية من قرنين ونصف. هذه هى الأوضاع على حقيقتها بغير تزييف ويجب أن
نفتح أعيننا جيداً لكى نستطيع أن نفكر تفكيراً سليماً وأن نستعد لمواجهة
هذه العنصرية وهذا الاستعلاء وهذا الإنكار لكل حقوق الشعب العربى فى
فلسطين. وهنا أجد ضرورة لكلمات ثلاث: الأولى للشعب الفلسطينى بكل طوائفه
ومؤسساته والثانية لمصر والثالثة للدول العربية.

أما الإخوة
الفلسطينيون فأقول لهم احرصوا على وحدتكم وعضوا عليها بالنواجذ فعدوكم لا
يريد وحدتكم وإنما يراهن على تشرذمكم. هذا من ناحية ومن ناحية أخرى حاولوا
أن تكسبوا الرأى العام العالمى لجانبكم وقد بدأ الرأى العالم العالمى يتحول
ببطء نحو فهم مطالبكم المشروعة، واجعلوا النضال والمقاومة نصب أعينكم
باعتبارها الخيار الأخير إذا فشلت كل الخيارات الأخرى.

أما بالنسبة
لمصر التى عادت لتعرف انتماءها العربى القومى وتعتز به فأحب أن أقول إن
القضية الفلسطينية بالنسبة لنا ليست مجرد قضية عربية محورية وإنما هى أيضاً
بالنسبة لمصر قضية أمن قومى.

أما الدول العربية الأخرى فأريد أن
أقول لهم لقد قلنا مراراً وتكراراً إن القضية الفلسطينية هى قضية العرب
المركزية وأحب أن أقول لهم إن وقت الكلام قد انقضى وحان وقت العمل وفى أيدى
الدول العربية «كروت» كثيرة يمكن استعمالها لخدمة القضية الفلسطينية لو
أراد الحكام وأطاعوا إرادة الشعوب.

هذه هى كلمتى تعليقاً على الخطاب
المتعجرف العنصرى المتعصب الذى ألقاه بنيامين نتنياهو أمام الكونجرس
الأمريكى. كلمة أخيرة أتوجه بها إلى الزميل الفاضل الأستاذ عصام سلطان. لقد
اكتشف الأستاذ عصام حقيقة غابت عن مصر كلها هى أننى محامى الحزب الوطنى
والأستاذ عصام رجل يقدر مسؤولية الكلمة ولابد أنه اكتشف فى الفترة الماضية
عدداً من القضايا التى ترافعت فيها عن الحزب الوطنى أو عن رموزه أو أمينه
العام واكتشف عدداً من توكيلات الحزب الوطنى التى حرروها لى بمناسبة
اختيارى محامياً للحزب.

كل الذى أستطيع أن أقوله للأستاذ عصام اللهم
أجزه خير الجزاء عن كل كلمة صادقة قالها فى حقى وأنا بالنسبة له زميل كبير
وهو شاب فى عنفوان العمر أعطاه الله الصحة والعافية.

والله المستعان على ما تصفون، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 647
نقاط : 1469
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 09/12/2010
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tolabo-ghaza.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى